كلمة رئيسة المجلس

يسعدني أن أعلن إطلاق جائزة الشيخة فاطمة بنت مبارك للأمومة والطفولة تجسيداً لاهتمام دولة الامارات العربية المتحدة الكبير بفتح ابواب التميز والابداع في مجال الامومة والطفولة محليا وخارجيا.

تستهدف هذه الجائزة تكريم الشخصيات العالمية من اصحاب الإنجازات المتميزة في خدمة قضايا وشؤون المرأة والطفل داخل الدولة وخارجها. وتشجيع الباحثين على اجراء الدراسات والأبحاث في هذا المجال لإثراء المكتبة الإماراتية الإنسانية بهذا النوع من الابحاث التي تلقي الضوء على اهم فئة في المجتمع وهي الام وطفلها.

وتنبع هذه الجائزة من حرصي الكبير واهتمامي بالأم واطفالها اينما كانت وتيسير السبل عليها لتربية ابنائها في ظروف طيبة وبيئة سليمة.

وتعبر الجائزة عن اهتمام دولة الإمارات العربية المتحدة بقضايا الأمومة والطفولة على المستويين المحلي والعالمي وتشجيع الأفراد والجهات الحكومية والخاصة في الدولة وكذلك على البحث العلمي والدراسات المتخصصة في مجال الأمومة والطفولة.

كما تهدف الى تشجيع المؤسسات والجهات الحكومية والخاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة على توفير الخدمات اللازمة للعناية بالأمومة والطفولة والتوفيق بين دور الأم في الأسرة ودورها في الحياة العامة وتحفيز كافة الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة للنهوض بمستوى جودة الخدمات المقدمة للأم والطفل، ومن أجل ذلك سيتم تكريم الشخصيات العالمية صاحبة الانجازات المتميزة في مجال رعاية الامومة والطفولة.

وستسلط الجائزة الضوء على متطلبات الرعاية للأمهات والاطفال من اصحاب الهمم وتشجيع الاطفال وتحفيزهم على التميز والإبداع.

والدعوة موجهة للمؤسسات والجهات الحكومية والخاصة والباحثين واساتذة الجامعات وطلبتها المتخصصين في الدولة للاشتراك بقوة في هذه الجائزة التي تهدف الى إعطاء اهتمام اكبر للام واطفالها وايجاد السبل والوسائل التي تحقق لهم افضل الخدمات والعناية بهم.



فاطمة بنت مبارك
رئيسة الاتحاد النسائي العام
رئيسة المجلس الأعى للأمومة والطفولة
الرئيس الأعى لمؤسسة التنمية الأسرية

كلمة الأمين العام

إن إطلاق جائزة فاطمة بنت مبارك للأمومة والطفولة في دورتها الأولى مبادرة نوعية تستهدف تحفيز الجميع على تقديم الأفضل والأكثر نفعاً للأم وأطفالها.

لقد حرصت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية بإطلاق هذه الجائزة على إبراز الاهتمام الذي توليه سموها بالأم وأطفالها، واعتبارها الجائزة وسيلة فعالة في لفت أنظار أفراد المجتمع والجهات الحكومية والخاصة داخل دولة الإمارات العربية المتحدة بضرورة تقديم أفضل رعاية واهتمام للأمومة والطفولة في شتى المجالات وكذلك توفير البيئة المناسبة لفلذات أكبادنا وذخيرة مستقبلنا.

تهدف الجائزة إلى إبراز اهتمام دولة الإمارات العربية المتحدة بقضايا الأمومة والطفولة على المستوى العالمي. وتشجيع الأفراد والجهات الحكومية والخاصة في الدولة على البحث العلمي والدراسات المتخصصة في مجال الأمومة والطفولة، ،

وتحفيزهم على الإبداع وتطوير المبادرات والمشاريع التي من شأنها توفير الخدمات اللازمة للعناية بالأمومة والطفولة وإيجاد آليات وتدابير للتوفيق بين دور الأم في الأسرة ودورها في الحياة العامة.

لقد أصبحت دولة الامارات نموذجا يحتذى في العناية بالأمومة والطفولة وهي تشارك في الأنشطة الدولية الخاصة بذلك وتضع البرامج وتنفذ الندوات وورش العمل التي تسعى إلى خدمة الأم والطفل. وفي هذا الإطار فإننا نرى أن المكتبة الإماراتية بحاجة إلى مزيد من الأبحاث والدراسات عن الأمومة والطفولة.

ستركز الجائزة وفقا لآلية المشاركة فيها على أفضل بحث علمي في مجال الأمومة والطفولة وأفضل جهة صديقة للأم والطفل وأفضل حملة أو برنامج توعوي في مجال الأمومة والطفولة وكذلك أفضل مبادرة في مجال التعليم المبكر وأفضل مبادرة في مجال تمكين الأطفال واليافعين من أصحاب الهمم وفي مجال حماية الأم والطفل وفي مجال دعم أسلوب الحياة الصحية للأم والطفل.

كما ستركز أيضا في اختيارها للفائزين على أفضل مساهمة مجتمعية في مجال الأمومة والطفولة وأفضل مبادرة في مجال تنمية مواهب الأطفال واليافعين.

وسيكون للأطفال حيز كبير في هذه الجائزة حيث سيتم تكريم الأطفال فيها وإتاحة الفرصة للمشاركة في كل الفئات كخدمات ذكية/ الكترونيات وتطبيقات مواكبة للمتطلبات الزمنية.

وسيعطى المشاركون في الجائزة الوقت الكافي لتقديم مشاركاتهم بهدف منحهم مجالا أكبر لتقديم ما لديهم من مبادرات ومشاريع تعنى بتقديم أفضل أنواع الرعاية للأم والطفل، وكذلك الاهتمام بتشجيع الدراسات والأبحاث عن الأمومة والطفولة.



الريم بنت عبد الله الفلاسي
االأمين العام لمجلس الأمومة والطفولة

تأسيس وتصميم الجائزة

تحت الرعاية الكريمة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك - أم الامارات- رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة تم إطلاق جائزة الشيخة فاطمة بنت مبارك للأمومة والطفولة في منتدى فاطمة بنت مبارك للأمومة والطفولة (نوفمبر 2016)، في خطوة رائدة تعكس عمق اهتمام دولة الإمارات العربية المتحدة بفتح أبواب التميز والإبداع في مجال الأمومة والطفولة. وتكرم الشخصيات العالمية أصحاب الإنجازات المتميزة في خدمة قضايا وشؤون المرأة والطفل.

وقد قامت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك بتكريم ضيفة الشرف في المنتدى، صاحبة الجلالة الملكة سيلفيا -ملكة السويد – بمنحها جائزة الشخصية العالمية المتميزة في مجال الأمومة والطفولة لعام 2016م، وذلك عن جهود جلالتها الكبيرة وإنجازاتها المتميزة في مجال حماية الأطفال.

الجائزة عبارة عن تسعة أذرع مدببة لها نقطة ارتكاز واحدة مشتركة مع مركز الدائرة المحفور عليها اسم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك حفظها الله باعتبارها مركزاً للأمومة والعطاء ومنبعاً للحنان، ومعبراً عن أسمى آيات معاني الأمومة التي تحملها «أم الإمارات».

وترمز الجائزة إلى التعبير الصادق عن معاني الأمومة والطفولة، لأن الأذرع التي تنبثق من مركز الدائرة تدل على الأشهر التسعة التي تحمل خلالها الأم جنينها في أحشائها، مجسداً بداية العلاقة الخاصة بين الأم وطفلها، وبداية المشاعر والأحاسيس التي حبانا الله بها والتي تعتري البشرية منذ نشأتها. والأذرع التسعة لها انعكاسات مرتكزة على قاعدة ثخينة متينة ترمز إلى قوة العلاقة وارتباطها بالتكوين الأسري.

أهداف الجائزة

تهدف جائزة فاطمة بنت مبارك للأمومة والطفولة إلى:

  • إبراز اهتمام دولة الإمارات العربية المتحدة بقضايا الأمومة والطفولة على المستوى العالمي.
  • تشجيع الأفراد والجهات الحكومية والخاصة في الدولة على البحث العلمي والدراسات المتخصصة في مجال الأمومة والطفولة.
  • تشجيع المؤسسات والجهات الحكومية والخاصة على توفير الخدمات اللازمة للعناية بالأمومة والطفولة من حيث خلق آليات وتدابير للتوفيق بين دور الأم في الأسرة ودورها في الحياة العامة.
  • تحفيز كافة الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة للنهوض بمستوى جودة الخدمات المقدمة للأم والطفل.
  • تسليط الضوء على متطلبات الرعاية للأمهات والأطفال أصحاب الهمم.
  • تشجيع وتحفيز الأطفال على التميز والإندماج في الأنشطة التشاركية.
  • المساهمة في جعل الإمارات العربية المتحدة دولة صديقة للطفل.
  • تكريم الشخصيات العالمية صاحبة الإنجازات المتميزة في مجال رعاية الأمومة والطفولة.

الجدول الزمني للدورة الأولى

البيان التاريخ
إطلاق الجائزة 27 نوفمبر 2017
فتح باب الترشح والتقديم للجائزة يناير 2018
إغلاق باب الترشح والتقدير للجائزة 30 يونيو 2018
التقييم الأولى لطلبات المتقدمين 1 – 31 يوليو 2018
الزيارات الميدانية للمترشحين في القوائم القصيرة 1 – 31 أغسطس 2018
إعلان النتائج وحفل التكريم 20 نوفمبر 2018

آلية الترشح

فتح حساب وتحديد كلمة المرور لكل متقدم أو مترشح للجائزة. ويتم تعبئة كافة البيانات المطلوبة عن المترشح. وإرسالها إلكترونيا إلى المجلس الأعلى للأمومة والطفولة

  • الترشح للجائزة من خلال الموقع الالكتروني للمجلس الإعلى للأمومة والطفولة

    قم بزيارة الموقع www.scmc.gov.ae/award

  • فتح فئة الجائزة المؤهل للتقدم إليها
    • فتح حساب وتحديد كلمة المرور لكل متقدم أو مترشح للجائزة. ويتم تعبئة كافة البيانات المطلوبة عن المترشح. وإرسالها إلكترونيا إلى المجلس الأعلى للأمومة والطفولة.
    • فتح فئة الجائزة المؤهل للتقدم إليها، وفتح النموذج الخاص بالفئة المختارة للترشح.(لمعرفة فئة الجائزة الملائمة للمترشح، يمكن الحصول على المعلومات والبيانات الوافية من بند فئات الجائزة ومعاييرها ضمن هذا الرابط)
  • تعبئة النموذج

    تعبئة النموذج وإدراج المرفقات وفق المتطلبات لكل فئة.

  • إرسال النموذج والمرفقات الكترونيا

    إرسال النموذج والمرفقات الكترونيا الى المجلس، تمهيدًا لتقييم طلب الترشيح للفئة المختار من الجائزة.